Facebook
WhatsApp
Twitter
Instagram
LinkedIn
YouTube
Telegram
    +201005699966 -   +966535561107

أكاديـمـيـا جلـــــوب


المدونة





20/02/2024

المنهج الوصفي
/مقالات علمية

تشير كلمة "منهج" إلى الطريقة، بينما تشير كلمة "وصفي" إلى السمات التي تميز الظاهرة.

تعريف المنهج الوصفي:

 ويُعرف المنهج الوصفي في البحث العلمي بأنه: أسلوب أو نمط يتم استخدامه لدراسة ووصف الظواهر والمشكلات العلمية وصفًا دقيقًا؛ للوصول إلى التفسيرات المنطقية بهدف إتاحة الفرصة للباحث لوضع إطارات محددة للمشكلة واستخلاص عدد من الأسباب التي أدت لحدوث الظاهرة أو المشكلة.

ويقوم المنهج الوصفي على وصف ظاهرة من الظواهر كما هي قائمة في الوقت الحاضر، بهدف تشخيصها وكـشف جوانبها، وتحديد العلاقات القائمة بين عناصرها والعلاقات بينها وبين ظواهر أخرى.

أنواع المنهج الوصفي في البحث العلمي:

منهج دراسة الحالة: القائم على دراسة الموضوعات الاجتماعية من خلال تجميع البيانات اللازمة وتحليلها وتطبيقها على الموضوعات والظواهر المشابهة للوصول إلى النتائج.

منهج الدراسات السببية المقارنة: القائم على المقارنة بين أوجه التشابه والاختلاف في الظواهر للتعرف على ممارسات الظاهرة ودراستها بشكل متعمق ويتم الكشف عن تلك الدراسات بعدة طرق منها: طريقة الاتفاق، أو طريقة الاختلاف، أو طريقة التلازم، أو طريقة التغير النسبي.

منهج الدراسات المسحية: يعتبر أحد المناهج الأساسية التي يتم استخدامها بشكل متكرر وأكثر شيوعًا من المناهج الأخرى لكونه منهج أكثر شمولًا، يهدف لجمع البيانات وتحليلها وتفسيرها لتصنيفها للاستفادة منها مستقبلًا، كما تنقسم الدراسات المسحية إلى أربعة أنواع، وهي: (المسح التعليمي، تحليل الوظائف، تحليل المحتوى، مسح الرأي العام).

منهج الدراسات التطويرية: يتناول العلاقات المتبادلة بين الظواهر مع تسليط الضوء على التغيرات التي تحدث بمرور الزمن، ويتضمن هذا المنهج طريقتين، وهما: الطريقة الطولية عبر طريق وضع الملاحظات المنظمة وقياس المتغيرات، والطريقة العرضية التي تتم من خلال الملاحظة والقياس ثم تحليل البيانات التي تم تجميعها للوصول إلى النتيجة النهائية، كما ينقسم منهج الدراسات التطويرية إلى نوعان، وهما: دراسات النمو، ودراسة الاتجاه.

منهج الدراسات التتابعية: ويتناول هذا النوع دراسة مجموعة من الأشخاص سبق وأن تمت دراستهم في مرحلة من مراحل حياتهم أو تطور دراستهم بهدف التعرف على أحوالهم وظروفهم ومشكلاتهم، كما تعالج هذه الدراسات فئات كبيرة من الأشخاص حيث تركز بعض الدراسات على فئة معينة من الأشخاص الذين يتمتعون بخصائص ومواصفات معينة.

أهداف المنهج الوصفي في البحث العلمي:

يهدف المنهج الوصفي إلى الاهتمام بوصف الظاهرة دون التعرض لأسباب حدوثها أو النتائج التي ترتبت على حدوث تلك الظاهرة، ومن أهم أهداف المنهج الوصفي الآتي:

  • جمع العديد من البيانات والمعلومات الحقيقية التي تتعلق بظاهرة أو مشكلة موجودة بالفعل بمجتمع معين.
  • جمع البيانات اللازمة للإجابة عن التساؤلات المطروحة حول الظاهرة باستخدام أدوات مثل: الاستبانة أو الملاحظة أو المقابلة.
  • تساعد في تحديد المشكلات الموجودة وتوضيحها.
  • إجراء العديد من المقارنات لبعض الظواهر أو المشكلات وتقويمها، والعمل على إيجاد العلاقات القائمة بين تلك الظواهر والمشكلات.
  • تناول الظاهرة بصورة مفصلة لكي يسهل استيعابها.
  • تحديد ما قام به بعض الأفراد تجاه مشكلة أو ظاهرة معينة، والاستفادة من آرائهم وخبراتهم واقتراحاتهم، وذلك من خلال وضع تصور وخطط مستقبلية واتخاذ القرارات الملائمة والتي تتناسب مع مواقف مشابهة لهذه الظاهرة في المستقبل.
  • التركيز على وصف الظاهرة نفسها دون التأثر بعوامل أخرى.
  • التعميم بهدف استخلاص أحكام ونتائج نهائية لتطبيقها على كافة جوانب الظاهرة المدروسة.

خطوات المنهج الوصفي في البحث العلمي:

يجب على الباحث العلمي عند استخدامه المنهج الوصفي أن يلتزم ببعض الخطوات المهمة، وهي:

  • تجميع البيانات اللازمة للنظر إلى الظاهرة وتحديد المشكلة وإبراز أهميتها، وتوضيح أهداف البحث وحدود البحث ومصطلحات البحث التي استعان بها الباحث.
  • توضيح الدراسات السابقة وتصنيفها وتلخيصها بأسلوب واضح ودقيق، وعرض جميع نتائج تلك الدراسات والمقارنة بينها وبين النتائج التي توصل إليها الباحث.
  • تحديد منهجية البحث من خلال تحديد مجتمع البحث وعينة البحث وأداة البحث (المقابلة، أو الاستبيان، أو الاختبار، أو الملاحظة) وتوضيح الوسائل الإحصائية التي استعان بها الباحث في تحليل وتصحيح ومعالجة المعلومات والبيانات بطريقة دقيقة.
  • عرض نتائج البحث ومناقشتها عن طريق تفسير وتحليل النتائج بطريقة صحيحة، وتوضيح دورها في إثراء المعرفة العلمية.
  • عرض أهم التوصيات والمقترحات.

مميزات المنهج الوصفي في البحث العلمي:

يساهم المنهج الوصفي في فهم مختلف الظواهر الاجتماعية والإنسانية، حيث يعد المنهج الوصفي أكثر ملاءمة في دراسة الظواهر الإنسانية والاجتماعية حيث يصعب إخضاع تلك الظواهر للتجريب ومن أهم مميزات المنهج الوصفي الآتي:

  • تقديم الحقائق والمعلومات والبيانات بشكل دقيق.
  • يقدم توضيحًا دقيقًا للعلاقات بين الظواهر المختلفة كالعلاقة بين الأسباب والنتائج والعلاقة بين الكل والجزء، الأمر الذي يساعد الباحث في فهم واستيعاب تلك الظواهر.
  • يساعد أحيانًا التنبؤ بمستقبل الظواهر المختلفة، وذلك من خلال تقديم صورة عن معدل التغير السابق في ظاهرة معينة الأمر الذي يسمح بالتخطيط العام لبعض الجوانب المستقبلية لتلك الظاهرة.

المرجع:

سليمان، عبد الرحمن سيد، (2014). مناهج البحث. القاهرة: عالم الكتب للنشر والتوزيع.







تعليقات


أكاديـمـيـا جلـــــوب

طريقك لمستقبل أكاديمى واعد


معلومات الاتصال

تواصل مع اكاديميا جلوب من خلال مواقع التواصل الاجتماعى او ارسل لنا بريد الالكترونى لتستقبل كل جديد


طرق الدفع



تابعنا على تويتر



جميع الحقوق محفوظة لأكاديميا جلوب 2020

صمم بواسطة True.Sys