Facebook
WhatsApp
Twitter
Instagram
LinkedIn
YouTube
Telegram
    +201005699966 -   +966535561107

أكاديـمـيـا جلـــــوب


المدونة





02/01/2024

أهمية الإطار النظري ومعايير صياغته
/مقالات علمية

 الإطار النظري أحد العناصر والمكونات الرئيسة للبحث العلمي، إذ يقوم الباحث من خلاله بعرض كافة التصورات المعرفية والعلمية التي تتعلق بموضوع دراسته؛ ومن ثم يقوم الباحث بتحليلها وتفسيرها وذلك عن طريق الرجوع إلى النظريات والأدبيات التي تتعلق بموضوع الدراسة والتعرف على أهم النتائج التي توصلت إليها والتعقيب عليها، وسوف نوضح أهمية الإطار النظر:

أهمية الاطار النظري:

  • يوضح المحاور والمفاهيم العلمية للبحث.
  • يساعد الباحث على تحديد المناهج أو الأدوات التي يمكن أن يستعين بها في بحثه.
  • يساعد في كتابة النتائج.
  • معرفة النظريات وربطها بمتغيرات البحث والاطلاع على الدراسات السابقة.

صفات الإطار النظري الجيد أو الفعال:

  • أن يتميز الإطار النظري بالتحليل بدلاً من التلخيص أو النقل أو إعادة الصياغة.
  • تقديم ما يكفي من المعلومات المطلوبة حول الموضوع.
  • الاعتماد على مصادر موثوقة بحيث يقدم الكتب والمجلات الأولوية عند صياغته.
  • اتباع أسلوب التنسيق المنصوص عليه في الإطار النظري.
  • أن تكون المصادر ذات صلة بالموضوع.
  • تحديد الدراسات التي تدعم الموضوع الخاص بالباحث.
  • تعريف المصطلحات الرئيسة تعريفًا اصطلاحيًّا وإجرائيًّا.

معايير صياغة الإطار النظري الجيد:

  • القيام بتوضيح الموضوع توضيحًا شاملًا من خلال: التمهيد والمقدمة ثم كتابة العناصر المتفق عليها؛ للتأكد من تقديمه للقارئ بوضوح.
  • تقییم المصادر المستخدمة في الإطار النظري من حیث الملاءمة والجودة.
  • تحديد نقاط التقارب والاختلاف بين المصادر في الإطار النظري فيما يتعلق بفرضية الباحث أو بيان الأطروحة.
  • التأكد من أن الإطار النظري الخاص بالبحث يقدم معلومات جديدة في مجال البحث.






تعليقات


أكاديـمـيـا جلـــــوب

طريقك لمستقبل أكاديمى واعد


معلومات الاتصال

تواصل مع اكاديميا جلوب من خلال مواقع التواصل الاجتماعى او ارسل لنا بريد الالكترونى لتستقبل كل جديد


طرق الدفع



تابعنا على تويتر



جميع الحقوق محفوظة لأكاديميا جلوب 2020

صمم بواسطة True.Sys