Facebook
WhatsApp
Twitter
Instagram
LinkedIn
YouTube
Telegram
    +201005699966 -   +966535561107

أكاديـمـيـا جلـــــوب


المدونة





07/03/2024

الأساليب المستخدمة لتحليل البيانات في البحث الكمي
/مقالات علمية

يعتمد البحث الكمي على

القيام بالبحث بشكل عملي من خلال استخدام الإحصاءات، والاستبيانات للحصول على النتيجة المطلوبة، إذ يهتم بجمع النتائج والبيانات وقياسها، ولكي يتأكد الباحث من صحة المقاييس التي يستخدمها فعليه استخدام مقاييس الصدق والثبات، كما أن استخدام المنهج الكمي يتطلب منه تعريف المفاهيم التي سوف يستخدمها في بحثه العلمي، بهدف اختيار الفرضيات التي تحدد من بداية البحث، ثم البدء بمرحلة جمع البيانات وترتيبها، وتحليلها تحليلاً إحصائيًا للوصول إلى النتائج المرجوة.

من المؤكد أن الأساليب الإحصائية هي الأكثر تفضيلًا لتحليل البيانات الرقمية، فهناك الإحصاء الوصفي يستخدم لوصف البيانات، والإحصاء الاستدلالي الذي يساعد في مقارنة البيانات، وسوف نوضح ذلك:

الإحصاء الوصفي:

تُستخدم هذه الطريقة لوصف السمات الأساسية لأنواع البيانات المتنوعة في البحث، حيث يقدم البيانات بطريقة ذات مغزى بحيث يبدأ النمط في البيانات في فهمه، ومع ذلك فإن التحليل الوصفي لا يتعدى الاستنتاجات وتستند الاستنتاجات مرة أخرى إلى الفرضية التي صاغها الباحثون، وسوف نوضح الأنواع الرئيسية لطرق التحليل الوصفي.

  • مقاييس التردد.
  • النسبة المئوية، والتكرار.
  • مقاييس النزعة المركزية.
  • المتوسط.
  • مقاييس التشتت أو الاختلاف.
  • المدى، والتباين، والانحراف المعياري.

الإحصاء الاستدلالي:

تُستخدم الإحصائيات الاستدلالية لعمل تنبؤات حول عدد أكبر من السكان، وذلك بعد البحث وتحليل البيانات لعينة السكان الممثلة التي تم جمعها.

فيما يلي مجالان مهمان للإحصاءات الاستنتاجية:

  • تقدير المعلمات
  • اختبار الفرضية

هذه طرق تحليل متطورة تُستخدم لعرض العلاقة بين المتغيرات المختلفة بدلاً من وصف متغير واحد، غالبًا ما يستخدم عندما يريد الباحثون شيئًا يتجاوز الأرقام المطلقة لفهم العلاقة بين المتغيرات.

فيما يلي بعض الطرق الشائعة الاستخدام لتحليل البيانات في البحث:

  • الارتباط: عندما لا يقوم الباحثون بإجراء بحث تجريبي أو بحث شبه تجريبي حيث يهتم الباحثون بفهم العلاقة بين متغيرين أو أكثر، فإنهم يختارون طرق البحث الارتباطية.
  • الجدولة المتقاطعة: تسمى أيضًا جداول الطوارئ ، تُستخدم الجدولة المتقاطعة لتحليل العلاقة بين المتغيرات المتعددة. افترض أن البيانات المقدمة تحتوي على فئات عمرية وجنس معروضة في صفوف وأعمدة. يساعد الجدولة المتقاطعة ثنائية الأبعاد على تحليل البيانات والبحث السلس من خلال إظهار عدد الذكور والإناث في كل فئة عمرية.
  • تحليل الانحدار: لفهم العلاقة القوية بين متغيرين، لا ينظر الباحثون إلى ما وراء طريقة تحليل الانحدار الأولية والشائعة الاستخدام والتي تعد أيضًا نوعًا من التحليل التنبئي المستخدم، في هذه الطريقة لديك عامل أساسي يسمى المتغير المستقل ولديك أيضًا العديد من المتغيرات التابعة، إنك تبذل جهودًا لمعرفة تأثير المتغيرات المستقلة على المتغير التابع، حيث يُفترض أن قيم كل من المتغيرات المستقلة والتابعة يتم التحقق منها بطريقة عشوائية خالية من الأخطاء.
  • جداول التردد: يتم استخدام الإجراء الإحصائي لاختبار الدرجة التي يختلف بها اثنان أو أكثر أو يختلفان في التجربة، حيث إن درجة كبيرة من التباين يعني أن نتائج البحث كانت مهمة في العديد من السياقات ويتشابه اختبار ANOVA وتحليل التباين.

المرجع:

عامر قنديلجي، وإيمان السامرائي. (2008م). البحث العلمي الكمي والنوعي. عمان، الأردن: دار اليازوري للنشر والتوزيع.







تعليقات


أكاديـمـيـا جلـــــوب

طريقك لمستقبل أكاديمى واعد


معلومات الاتصال

تواصل مع اكاديميا جلوب من خلال مواقع التواصل الاجتماعى او ارسل لنا بريد الالكترونى لتستقبل كل جديد


طرق الدفع



تابعنا على تويتر



جميع الحقوق محفوظة لأكاديميا جلوب 2020

صمم بواسطة True.Sys